Posted by: egytarek | 9 September, 2007

صحة الرئيس و الاستعباط الرسمي

صحة الرئيس و حالته الذهنية  موضوع أساسي  يهم كل مواطني أي دولة ، و لم يحدث في أي دولة محترمة أن اعتبرت الخوض فيه مسألة محرمة ، أو خطا أحمرا لا يجوز الخوض فيه .طبعا مصر حالة خاصة و لا ينطبق عليها ما يجري في دول العالم المتحضر المحترم ، فبعد استدعاء ابراهيم عيسى للتحقيق أمام نيابة أمن الدولة ، سارع أبواق النظام في كل وسائل الإعلام المقرؤءة و المسموعة بالتنديد بفعلته الشنعاء و التى سماها بعضهم ترويجا لإشاعات مغرضة أو تشنيعا بشخص رئيس الدولة ، و نتوقع أن نجد مع الإيام بعض المزايدين الذين يطالبون بإعدامه بتهمة الخيانة العظمي .

هنا لا نستحسن ما فعله مروجوا الإشاعة ، و لا نوافق على ترديد الأكاذيب أو الأخبار غير الموثقة ، خاصة عندما يتعلق الأمر بأمور حساسة تؤثر على استقرار البلد ، و لكن باستقراء الحادثة و خلفياتها يتأكد لنا أن السبب الرئيسي لسريان و انتشار هذه الشائعة السخيفة  و الذي يستحق المحاكمة و التجريم هو الدولة نفسها و ليس إبراهيم عيسى .

فالشرارة الأولى التى يرجع المحللون سبب الشائعة إليها و هي حديث السفير الامريكي  لبعض المسؤلين المصريين عن لقائه بالرئيس المصري و اعتلال صحته ، و سؤاله عن الخطة فيما بعد حسني مبارك ، لا أرى فيها أي شيئ عجيب أو تدخلا في شئون خاصة ، فهذا طبيعي أن ينتاب صحة الرئيس اعتلالات و هو في هذه السن المتقدمة ، أم سيخرج علينا بعض المزايدون و ينفون احتمال وفاة الرئيس في أي لحظة  لأن الحديث عن ذلك يهدد سلامة الوطن ، ففي كل الدول المتقدمة ، و منها أمريكا نفسها تفترض سيناريوهات تفترض وفات الرئيس و اغتياله و كيفة التصرف و إدارة شئون البلاد في هذه الحالات ، و يتعامل الجميع مع هذه السيناريوهات في جدية تامة ، دون أن يخرج أحد و يدعي أن التفكير بهذه الصورة يجلب النحس أو نذير الشؤم ( كما صرح ذلك الاستاذ بجامعة القاهرة في برنامج حالة حوار ) ، وإذا لم تكن تجرى مثل هذه الدراسات في مصر و خاصة مع التقدم الكبير لعمر الرئيس ، فلا يمكن أن نطلق على ذلك إلا أنه نوع من الاستهبال الرسمي

.أما النقطة التي لا يفتأ أبواق النظام عن ترديدها ، و التي ساهمت بشدة في ترويج الإشاعة ، و هي إختفاء الرئيس لمدة طويلة قاربت الاسبوعين ، دون أي مشاركة في أي حدث رسمي داخلي أو خارجي ، فقد سارع هؤلاء بإفشاء المعلومة الخطيرة ذات السرية العالية ، و هي أن الرئيس كان في إجازته السنوية ، و أن متعود على أخذها في هذا الوقت من العام ، و هو كلام أقرب للتهريج منه للجد ، و لا يسمح به في أي مكان سوى في المحروسة ذات السبعة آلاف عام من الحضارة .أليس الرئيس موظفا عاما يعمل لدى هذا الشعب المسكين ، أليس من حقنا أن يعلن رسميا عن إجازات الرئيس ، متى و أين سيقضيها ، و من أين سينفق خلالها ، أليس هذا ما يحدث في كل دول العالم ، هل يدري أحد كم يوما أخذه الرئيس إجازة هذا العام ؟  و من أين ينفق خلالها ؟ هل تكون إقاماته في فنادق شرم الشيخ من مرتبه أم من نقودنا ؟ إذا كان ذلك معلنا بوضوح و شفافية قبل قيام سيادته بإجازته السنوية هل كان هناك أي مجال للإشاعة ؟ أعتقد أن الإجاية و اضحة و سهلة فمن يستحق المحاكمة في هذه الحادثة السخيفة يجلس في مقعد القاضي، و يدعي و جود مؤامرة داخلية بمساعدة أمريكية ، في حين أن الجرم الحقيقي  هو في التعتيم و التهويل و الاستعباط الرسمي 

أكثر ما أعجبني في ما قاله استاذ جامعة القاهرة إياه في حلقة برنامج ” حالة حوار ” أن من مساوئ تلك الإشاعة أنها أشاعت جوا من الحزن و الأسى في جموع الشعب المصري على رئيسهم المحبوب الذي تربطهم به ، على حد قوله ، مشاعر حب قوية . هئ هئ هئ  ها    …..  لا يا شيخ . مش عارف اقول إيه … بس ضحكتني …

كنت أتمنى أن يربأ الشيخ طنطاوي بنفسه و بالأزهر الشريف عن الخوض في هذه المهاترات السياسية ، صحيح كلنا نرفض الإشاعات و لا نرضى بها ، و لكن يا مولانا أليست هناك إشاعات أكبر و أضخم  مثل إشاعات النمو الاقتصادي،و انخفاض معدل التضخم ،و خلو مياه الشرب من الملوثات ،و التنمية الشاملة ،و الانتخابات الحرة النزيهة ، و أختهم الكبيرة  : أننا نعيش أزهى عصور الديموقراطية ،،،   تيجي إيه جنبهم إشاعة إن الريس عيان ؟  واللا إيه رأي فضيلتكم ؟؟


Responses

  1. الريس ده هرم عمره ما يموت ده الشعب كاه يموت ومبارك ما يموتش
    صحته زي الفل غصب عن الحاقدين وعمره الافتراضي طويل ولسه منتهاش
    انا بقترح لو لا قدر الله مات ولا اتقتل نلغي منصب رئيس الجمهورية ونمشي علي توجهياته اللي الناس كلها ماشية عليها والحكومات ماشية عليها من ساعةسيادته ما جه مصر ونريح دماغنا من موضوع الريس ده ما هو كده وكده احنا ماشين علي نوجيهات توجهيات
    انا عايز اعرف رايكم في الاقتراح
    وحسبي الله ونعم الوكيل


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: