Posted by: egytarek | 14 July, 2007

أم العجائب حبيبتي يا مصر

مهما قرأت عن الدنيا و أعاجيبها فستظل مصر هي أم العجائب، و كما استحقت قديما أن تضم على أرضها اثنين من مجمل العجائب السبع، فلازالت إلى يومنا هذا أرضا لكل غريب. 

العام الماضي قرأت أن الحكومة السويدية قررت إلزام مربي الماشية السويديين بتوفير مرتبة هوائية لكل بقرة  في السويد ( آه و الله ) حتى لا تنام الأبقار على الأرض الباردة في الشتاء ، و في نفس العام قررت الحكومة صرف “بونات”  للرجال السويديين المعاقين أو المشوهين لأسباب طبيعية أو حوادث ، و الذين يصعب عليهم إيجاد صديقات أو زوجات يمارسون معهن حياتهم الطبيعية  ، و تستخدم هذه البونات لزيارة ” فتيات الهوى ” و تقوم الحكومة السويدية بالسداد النقدي للفتيات بموجب البونات . و حثت الحكومة السويدية الفتيات محترفات هذه المهنة  على استقبال هؤلاء الرجال خدمةً للوطن ، لأن حرمان فئة من الشعب من ممارسة حياته الطبيعية يمثل خطرا على باقي فئات الشعب ، و مدعاة لانتشار جرائم مثل الخطف و الاغتصاب .

 أما في هولندا ( بلد المزاج العالي) فالحكومة هناك إلى جانب قرارها زراعة المخدرات في صوبات محليا  لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المخدرات الطبيعية، تقوم بتوفير أصناف المخدرات البيضاء ( المخلَّقة) للمدمنين في دور خاصة للرعاية ، توفر بها الإشراف الطبي و الاجتماعي و الغذائي للمدمنين ، مع تقديم دعم مالي و فرصة للإقامة لمن لا مأوى له ، و تقوم هذه الدور بصرف جرعات مقننة من المخدرات تحت إشراف طبي بهدف تقليل الجرعات دوريا و الوصول لشفاء المدمن إن أمكن ، و الهدف الرئيسي لهذه الدور هو إبقاء المدمنين تحت عين الحكومة اجتماعيا و طبيا طول الوقت، حماية لهم و لفئات المجتمع الأخرى ، دون اللجوء للحلول البوليسية المتطرفة ، التي فشلت و ستفشل للأبد .

 أما في أم العجائب  ( حبيبتي يا مصر ) فالحكومة لها اهتمامات أخرى مختلفة تماما عن حكومة السويد و هولندا ، ففي عهد الحكومة الإليكترونية الذكية النظيفة عاش ما يقارب النصف مليون مواطن مصري في محافظات الشمال ( كفر الشيخ و المحلة ) لمدة تزيد عن الثلاثة أشهر دون مياه (  أيوة  مية موش  كوكايين و لا سيكو سيكو ) و عندما ضجوا بالشكوى قامت حكومتنا الرشيدة بدلا من الاعتذار لهم و استرضائهم و حل مشاكلهم و دفع التعويضات الملائمة ، قامت باعتقالهم و الزج بهم في السجون ، بوصفهم مخربين و همج 

( يا حبيبتي يا مصر ، باموت فيكي  يا مصر  ، 

لو لم أكن سويديا لوددت أن أكون هولنديا )


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: